الأحد، 8 أغسطس، 2010

نزار قباني ... متى ستعرف؟

نزاريات

بين الحين و الأخر يطيب لي أن اقرأ بعض كلمات نزار قباني
كم لكلمات هذا الرجل من تأثير عجيب يأجج المشاعر و يفجرها تفجيرا
أحب هذا النوع من القصائد فكلما تحركت مشاعرك كمصمم كلما تحركت بعض الطاقات الإبداعية التي فيك و لو كانت صغيرة
في هذا التصميم قمت بتجسيد رائعة من الروائع لنزار و هي قصيدة متى ستعرف؟
كلمات رائعة لشاعر المرأة, اهديها لكم و لكل من عرف و لم يعرف ;-)
هنالك مجموعة أُخرى من التصاميم سأقوم بنشرها تباعاً

متى ستعرف؟





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق