الأحد، 29 ديسمبر، 2013

التصميم و تعديلات العميل الكارثية

التصميم و تعديلات العميل الكارثية





التصميم مهنة صعبة الخيارات أحيانا لأنك ملزم بالخروج بعمل يعتبر فنيا بالنسبة لشخص محدد (هو العميل) و غالبا ما يكون رأي العميل مخالفا لك و هو مصر عليه لأنه يرى به ما يعبر عن شخص عمله او طلبه تحصل هذه المشكلة غالبا بعد تقديم النتيجة النهائية لعمل ما لعميلك و إذ بك تصدم بأنه اختار تعديلا لا منطقيا بل هو خارج عن القواعد العامة للتصميم, إذن ما الحل عند هذه النقطة؟ هل اتوقف عن العمل؟ ام أتابع به كما يريد؟
      
هنالك نقطة عامة يجب علينا ان نفهمها عند الدخول بعالم التصميم فأنه نوع مختلف من الفن ملزم بقواعد و قيود أولها انك لا تصمم لنفسك بل أنك تصمم لشخص أخر وفق أفكار و متطلبات يضعها هو في (معظم الحالات), و دورك هنا هو ان توظف أمكانياتك للخروج بعمل يرضي عميلك و يستوفي القواعد العامة الأساسية للتصميم  بنفس الوقت.  اما العميل الذي تتمتع بالعمل معه و الواثق بعملك و مقدرتك فهو عميل نادر جدا.

لكن إلى أي درجة أستطيع تتقديم التنازلات و كيف أتجنب الإنحدار الشديد في أعمالي؟

بالتأكيد هنالك حد معين من التنازلات التي تستطيع تقديمها للعميل, بالنهاية انت كمصمم لك أسمك و أعمالك هي شهادة لك و عليك,
من أجل تجنب تقديم الكثير من التنازلات و التعديلات في عملك هنالك بعض الخطوات التي ربما قد تساعدك:

1-       قبل البدء بأي عمل ضع سعرا محددا للتعديل و نوعيته فالرادع المادي امر جيد  لتجنب التعديلات الكارثية

2-       ضع حدا معين للتجاوزات و التعديلات محددا بالقواعد و الأصول الأساسية  للتصميم, و حاول عدم تجاوز هذا الحد بأي شكل

3-       اذا كان تعديل العميل فيه مقدار هائل من الانحراف حاول تلافي  هذا الانحراف  بتنفيذه بشكل خفيف أو مغاير على أقل تقدير (بعض العملاء يطرحون تعديلات فقط كي يشعرو بانهم هم أصحاب القرار)

4-       حاول أن تعرض على عميلك نماذج من أعمال لشركات مشهورة توضح بها وجهة نظرك و تنبهه الى عدم جدوى الفكرة التي طرحها بشكل غير مباشر و من الأفضل لك إقناعه بان فكرته جيدة لكنها أصبحت قديمة نوعا ما و بانك تتبع أسلوب حديث فغالبا ما ينفع هذا الأسلوب


5-       إستعن دوما برأي ثالث و اختر الرأي الثالث بحذر (كي لا يقع إختيارك على شخص برأي أشد أنحرافا من الأول) بعض العملاء ليس لديهم رأي و يثقون برأي الطرف الثالث دوما (المهم ان لا يكون الرأي رأي المصمم!!)


حسنا لقد قمت بكافة المحاولات و الوسائل لكن الزبون مصر على تعديله و لم يردعه شيء ماذا أفعل؟
في هذه الحالة لديك احدى الخيارين: إن لم يكن المردود جيدا و العمل لا يستحق, إرفضه و أكتفي بما فعلته حتى الآن.
إذا كان العمل ذو مردود جيد و خسارته كبيرة إقبل به و حاول عدم الإشارة إلى انك انت من قام به و لا تعرضه ضمن أعمالك و أعتبر الأمر ماديا بحتاً.

في النهاية اتمنى أن لا يصادف أحد الكثير من مواقف الخلاف مع الزبون, لكن تعامل مع الأمر بإحترافية و قناعة بأن الهدف دائما تصميم من أجل الفن و عمل من اجل المال و حاول الموازنة بعملك ما بين فن و عمل,
يعجبني جدا عنوان كتاب المصمم الشهير ديفيد اييري (صمم من اجل الحب و أعمل من اجل المال) وا لذي حصلت عليه بعد انتظار طويل




Erufen Rīto) Elfen Lied)

 Erufen Rīto)  Elfen Lied)




أبرز ما يميز الأعمال اليابانية عن غيرها هو كم و نوع التراجيديا و الصدمات التي تتلقاها عند متابعة أو قراءة أي عمل , دائماً هنالك شكل و طريقة جديدة يتبعها الكاتب لكي يصدمك بحدث مفجع غير متوقع, ما يجعل لهذه الصدمة أثراً لا  ينسى عن هذا العمل في ذاكرتك, منذ فترة انتهيت من مسلسل و مانغا Elfen Lied  (الجنية النائمة) العنوان مستوحى من قصيدة ألمانية بنفس العنوان تروي حكاية جنية نائمة رآها  احد الحرس في الغابة (لا علاقة أبدا للقصيدة و قصتها بالمسلسل), سمعت كثيرا عن العمل بعد ان وصفه لي صديقي بأنه أروع ما شاهد من من أعمال الإنيمي و بالفعل تصنيفه عال جدا و هو من أشهر أعمال الانيمي في التاريخ, لكنني لم أجد وقتا مناسبا لحضوره الا منذ أيام خلال إجازة العيد, ما يميز العمل قصره فهو من 13 حلقة مع اوفا واحدة (الأعمال القصيرة دوما هي الأفضل)  بعد اول حلقة تصدم لما فيها من مشاهد مبالغ فيها من ناحية العنف و الدموية و الوحشية, و لكن هذه الصدمة لا توصف بعد ان تصدم بحقيقة (نيو) أو (لوسي) القاتلة, المسلسل يأخذ عاطفتك لأقصى حدودها من ناحية العطف و الحقد في آن واحد و هذا نادر جدا بل هو امر غير منطقي نجح به الكاتب بشكل مبهر, بصراحة حتى الآن لم أجد الموقف المناسب هل هو تعاطف او حقد على لوسي هل هي قاتلة أم هي ضحية, معضلة فكرية بحق, قصة الحب المحبوكة في هذا المسلسل معقدة و القصص الفرعية تجعلك دوما في حيرة ترى هل من المنطقي إستخدام المعايير الأخلاقية الطبيعية في مثل هذه الحالات؟

طمع الإنسان و كرمه, قسوته و طيبته, خوفه من المجهول, عنصريته, شعوره بالوحدة, الحب, الحقد,المغفرة, العطف, عاصفة من المشاعر التي قام الكاتب بإخراج كل من لوسي و كوداه خارج كل الحدود المألوفة للعناصر السابقة.
العمل جميل جدا بالرغم من قسوته و دمويته و أنحرافه, أبرز ما يميز العمل أولاً هو رسومات شارة البداية و النهاية التي قام الرسام بإستيحائها من أسلوب و أعمال الفنان المتألق غوستاف كليميت و أشهر لوحاته القبلة التي تمثل الثيم الرئيسي للعمل, تعابير الشخصيات و تغير ملامحها بحسب كل مشهد (خاصة لوسي) ناجح جدا في هذا العمل.


gustav klimt - fulfillment

و ثانياً: موسيقى المسلسل فيها كم هائل من الإبداع ليليوم و أغنية المقدمة رائعة بشكل خرافي كما ان الموسيقى الحزينة التي تترافق مع المشاهد هي أكثر من مثالية لكل موقف.
المقدمة


من أجمل مقاطع الموسيقى في المسلسل  shinkai

هنالك إختلاف كبير بين المانغا و الإنيمي من حيث النهاية و الشخصيات و بعض المجريات , حيث تم إختصار بعض الأحداث كي تناسب الإنيمي و تم إلغاء بعض الشخصيات و لوسي في الانيمي أضعف بكثير من ما هي في المانغا,
برأيي الشخصي نهاية المانغا مأساوية أكثر من النهاية المفتوحة في الإنيمي حيث أنه تم إنهاء الإنيمي بطريقة غامضة و هي أفضل طريقة على ما اعتقد, بينما المانغا فقد انتهت نهاية واضحة غير مبهمة.
في النهاية أعتقد بأن هذا العمل هو من أجمل ما تم إنتاجه في تاريخ المانغا و الإنيمي هو يستحق المشاهدة إذا كنت من النوع الذي يتحمل الأعمال الدموية و التراجيدية, شكرا لصديقي أنس على هذه النصيحة.