الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

بيرسرك .. Berserk

بيرسرك .. Berserk




بيرسيرك مثل لعنة في عالم المانغا و الانيمي ترتبط بها و كأن رمز الأضحية على غاتس يوشم عليك أيضا .. من الصعب أن تقارن بيرسيرك بأي مانغا أو إنيمي فهو متفرد بالكثير من الخواص و الميزات التي تجعل مقارنته بقصة أخرى أمر صعب جدا, بدأت حكايتي مع بيرسيرك صدفة عندما طلب مني صديقي الخبير بالأنيمي أن أحمل له مسلسل سمع أنه من أشد الإنيميات سوداوية و دموية, بصراحة لست مهووسا بشكل كبير بالإنيمي الحديث, فمشهاداتي له معتدلة و أغلب المسلسلات التي شاهدتها قديمة و كلاسيكية .. المهم قمت بتحميل الانيمي و حفظه على هاردي و نسيت الأمر بعد فترة كنت في حالة ملل و كالعادة أبحرت في هاردي الذي لا مجال للملل معه و وصلت للمجلد الذي قمت بحفظ الانيمي به, فقلت لنبدأ بأول حلقة و بالفعل بدأت الحلقة الأولى كانت مشوقة و غامضة بشكل خرافي .. دموية , سوداوية , عنيفة , منحرفة لم اشهد أي شيء مشابه من قبل تابعت الاحداث حلقة تلو الأخرى و انا مشدود لكن بحسب سير الأحداث من المستحيل ان تكفي 25 حلقة لتغطي كافة المجريات و بخاصة ان الانيمي يعتمد مبدأ الفلاش باك حيث يبدأ بفترة من الزمن و من ثم يعود بالزمن الى الخلف لنفهم كيف وصلنا لهذه مرحلة الصدمة الأولى كانت بالنهاية المأساوية, بؤس شديد خيانة فقدان للأمل , قهر , إنتصار كامل للشر المطلق و تحطيم شامل لبطل المسلسل غاتس,
 الصدمة الثانية بعد ان ينتهي المسلسل و تعود فورا لأول حلقة و تسأل نفسك السؤال .. ثم ماذا؟ هل من المعقول أن القصة أنتهت هذه النهاية الرهيبة؟
بعد عملية بحث بسيطة وجدت بأن بيرسرك له شهرة كبيرة حول العالم, و تصنيفه عال جدا في معظم المواقع المتخصصة بل ان له منتديات و مواقع خاصة به حصريا و مقاطع فيديو و تحليلات و صور لا نهاية لها و أيضا وجدت بأن بيرسرك هو مانغا لا زال مستمرا الى اليوم بعض الخبراء  يصنفها كأفضل مانغا في العالم,
بعد ذلك بدأت لعنة بيرسيرك الحقيقية معي ,بدأت بالمانغا من أولها لأجد أجوبة على الكثير من الأسئلة وأكتشف شخصيات جديدة محورية لم تظهر في الانيمي, لكن الرحلة طويلة كان امامي اكثر من 300 تشابتر لم أستطع التوقف عند واحد منها, كاتب بيرسيرك شخص خبيث جدا الأحداث فيه ليست كما تريد بل كما هو يريد و مع ذلك فانك تصدم دوما بانه رغم أخذه القصة لمنحى أخر فانك تنجذب معه و لو انه إبتعاد عن الهدف و المغزى الرئيسي للقصة بشكل كبير, أحيانا أصاب من الملل و لكن ما هي الا فترة و اعود لاتصفح المجموعة الجديدة من المانغا, خلال رحلة غاتس ينضم له مجموعة من الأصدقاء بالرغم من إنعزالية غاتس إلا أنه تابع مسيرته و لرفاقه دور كبير خلال سير أحداث القصة,
بيرسيرك قصة مأساوية سوداوية لا قتال من أجل الخير أو لأجل هدف سام غاتس يقاتل لانه لا يعلم شيئا سوى القتال و لا يشعر بالأمان الا و سيفه معه و بعد خيانة غريفيث و أحداث الكسوف لم يعد لغاتس هدف إلا الإنتقام, يوجد العديد من المشاهد الجارحة و العنيفة و الأحداث المنحرفة في القصة كما انه بالرغم من مرور اكثر من 20 عام على المانغا الا ان معظم الأمور لا زالت غامضة و لا أحد يعلم إن كان هنالك نهاية للقصة ام لا,



 موسيقى الإنيمي رائعة و بخاصة مقطوعة غاتس, قال لي صديق "إن من يتابع مانغا بيرسيرك لا يتابع مانغا أخر" و فعلا لم اتابع مانغا اخر مثل ما تابعت بيرسيرك








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق