السبت، 25 سبتمبر، 2010

الحياة مع ثلاثة انظمة تشغيل ..

الحياة مع ثلاثة انظمة تشغيل ..


في ظل تطور البرمجيات و تباين الاتجاهات و وجهات النظر و الأذواق و اختلاف الإستخدام و نوعه لا بد لنا من تجربة أكثر من نظام تشغيل، و التعايش معها، قد لا نستطيع الإحاطة بكافة انظمة التشغيل و لكن بإمكاننا ان نجرب أشهرها و أكثرها نفعا من ناحية الإستخدام و العملانية.
شخصيا اعيش مع ثلاثة انظمة تشغيل أستخدمها بشكل يومي بنسب متفاوتة بحسب الحاجة.
موضوعي هنا الحديث عن هذه الانظمة بحكم التجربة اليومية و هو رأي شخصي قد يختلف مع رأي البعض و قد يتوافق مع رأي البعض فلكل شخص رأيه الخاص، بعيدا عن التعصب لأي نظام.




النظام الأول: نظام من شركة تعتبر اكبر شركة برمجيات في العالم و هي تمتلك السوق في هذا المجال و هو نظام شهير جدا اظن ان الجميع يعرفون الشركة و هي مايكروسوفت و اخر نظام لها و هو windows 7
انظمة مايكروسوفت هي الانظمة التي بدأت معها بإستخدام جهاز الحاسوب و لي تاريخ طويل مع هذه الانظمة و بخاصة الصديق الشهير ويندوز اكس بي النظام الذي أستخدمته لأعوام طويلة منذ صدوره اعوام مليئة بالأخطاء و الفيروسات و الجمود و إعادة التشغيل كما هي مليئة بذكريات و ايام لا تنسى مع هذا النظام ، البعض يعتبر مايكروسوفت شركة فايروسات و فشل و ما الى ذلك من الاحاديث التي تملئ اركان الشبكة هذه الايام ، هذه الأراء بقدر ما تكون منطقية احيانا بقدر ما تتكون فارغة احيانا أخرى فنجد ان البعض لا شغل لهم الا القول ان مايكروسوفت فاشلة حتى و من دون تجريب ما يحكم عليه فهو يحكم (لأنو مبرمج زمانو و مأنتج نظام تشغيل لحالو و معو شهادات بدها ناطحة سحاب لتتعلق عليها)
لا أحب هذا النوع من المعلقين او اللتاتين كما احب ان اسميهم باللهجة العامية بغض النظر عن اخطاء مايكروسوفت الكثيرة
لا يمكننا نكران مقدار الجهد الذي تبذله في الفترة الاخيرة لتحسين صورتها خاصة بعد نظام ويندوز سيفن الذي اعتبره معجزة انقذت سمعة مايكروسوفت و انتشلتها من كابوس الفيستا المخيب للأمال، نظام ويندوز سيفن من اروع الانظمة التي تعاملت معها و هو نقلة نوعية لانظمة تشغيل مايكروسوفت.

من حسنات هذا النظام بحكم التجربة:
-سرعة و سلاسة أكثر من سابقاته من انظمة ويندوز.
-خيارات و تسهيلات رائعة غير موجودة في الانظمة الأخرى بالنسبة للمستكشف.
-دعم لا مثيل له بالنسبة لتشغيل البرامج و الألعاب المختلفة.
-خفيف و ليس ثقيل كسابقه الفيستا.
انتهيت من ذكر بعض الجوانب الجيدة في هذا النظام و سأنتقل الأن للحديث عن بعض المساوئ
من مساوئ هذا النظام بالدرجة الأولى انه كباقي انظمة مايكروسوفت فهو نظام مستهدف بحكم انتشاره و لا يمر يوم الا و يجد العابثون ثغرة او ملف خبيث ليؤذي هذا النظام مما ينعكس سلبا على المستخدم
بحكم استهدافه ستضطر لتحميل ترسانة من انظمة الحماية لتحميك من الملفات الخبيثة و المخترقين و العابثين
نظام مكلف : سعره و سعر انظمة الحماية له سيضافون على مصروفك الروتيني
النظام لا يزال يحتاج للمزيد من التأثيرات لواجهته الرسومية eye candy بالرغم من ان مايكروسوفت قد اضافت تحسينات جميلة بالنسبة للواجهة الرسومية و لكن حتى الان فويندوز فقير بواجهته البصرية اذا ما قارناه بنظام ماك او نظام لينكس اوبنتو ذو التأثيرات المذهلة (و هنا حديثي عن التأثيرات الأساسية بغض النظر عن البرامج التي تضاف لتحسين الواجهة الرسومية)
-لا تزال هنالك مشاكل تهنيق و توقف مفاجئ لبعض البرامج مع انها انخفضت بشكل كبير اذا ما قارناها مع مشاكل فيستا او اكس بي

الى هنا سأتوقف بحديثي عن ويندوز سيفن و سأنتقل لنظام أخر مختلف كليا



نظام ماك: الانيق من شركة أبل المعروفة بجمال تصاميمها و هو النظام الذي اقضي معظم وقتي امامه بحكم عملي كمصمم بشكل يومي وسطياً لدي ٨ ساعات اقضيها خلف شاشة هذا النظام ، كل ما أردت التكلم عن هذا النظام لا اعلم من أين أبدأ، هل أتحدث عن سلاسته أم اتحدِث عن سياسة أبل ،أم أتحدث عن عملانية برامجه ام ارتفاع اسعار خدمته المبالغ فيها، بشكل عام نظام ماكنتوش نظام مستقر بواجهة رسومية انيقة و بسيطة برامجه عملية تقدم لك ما تحتاج بأبسط و أجمل شكل ممكن نظام ذكي بسيط و عملي بشكل واضح للتصميم مع ان هنالك اشياء لا علم ما سببها و لكن لا اجد انسب من وصف مشاكل غبية لها، لنتحدث اولا عن:
حسنات هذا النظام:
- نظام مستقر و سلس يقدم لك تجربة إستثنائية و متفردة تجعلك تشعر بالتفرد (كما يطلق مستخدمو الماك لقب الماكيون على نفسهم)
-واجهة رسومية مميزة و انيقة تنفرد بنوع من الرتابة في الإستخدام و هذا الأمر فقير في انظمة التشغيل الأُخرى .
-توافق العتاد مع البرنامج تعطي نوعا من الراحة في الإستخدام (خاصة اذا كنت من مهووسي منتجات أبل)
- البساطة في الإستخدام و الواجهات بالنسبة لمعظم البرامج و الإعدادات .
-لا تؤثر به الفايروسات العادية.

نأتي الأن لمساوئ هذا النظام:
-في الدرجة الأولى التكلفة: لا يمكنك ان تستخدم نظام ماك او تشتريه بشكل منفصل الا مع جهاز ماك (ارخص هذه الاجهزة الماك ميني و هو يعتبر جهاز بإمكانيات محدودة) و اجهزة ماك مكلفة و بنفس سعر اي جهاز ماك تستطيع تجميع جهاز خارق يفوقه في الامكانيات بأشواط عديدة .

- بعض المشكلات الصغيرة و التي لا يمكن الا ان نصفها بالمشاكل الغبية (عدم وجود امر قص لصق< في اي فون ايضا> للمستكشف،عدم إمكانية التنقل بالخطوط للايلوستريتر،مشاكل مع الفلاش ... ) و غيرها من المشاكل البسيطة التي اصبحت من الماضي بالنسبة لأنظمة أُخرى.
-قد يقول البعض ان انظمة الماك لا تصاب بالجمود و لكن هذه النظرية خاطئة اجهزة الماك تصاب بالجمود و لكن بشكل اقل منه في غيره من الانظمة.

سأنتقل الآن إلى نظام أخر رائع حر و مفتوح المصدر و هو نظامي المفضل



نظام لينوكس أوبنتو: نظام رائع مقدم من كانونيكال ليمتد اوبنتو كأسمه نظام انساني مجاني مشهور و مدعوم بشكل كبير من مجتمعات لينوكس،لأوبنتو العديد من المميزات و الإمكانيات الفريدة التي يتميز بها عن باقي الانظمة منها:
-نظام مجاني مفتوح المصدر أمن و سريع و سهل.
- سرعته الخارقة في التجاوب و الإقلاع ، واجهة رسومية و إمكانيات عرض مذهلة يأمنها لك معالج اعدادات العرض compiz
-مركز برامج متقدم يحتوي ألاف التطبيقات و الألعاب المجانية المفتوحة المصدر و جاهزة للتحميل على جهازك من دون العناء للبحث عن البرامج.
-لن تحتاج لإعادة الإقلاع إلا في حالة التحديث، فالنظام لا يصاب بالجمود و في حالة عدم استجابة احد البرامج بإمكانك إغلاق البرانامج وحده دون الحاجة لإعادة الإقلاع
-دعم و تحديثات متوالية و بشكل مجاني للنظام،كما ان الشركة تصدر نسخة جديدة للتوزيعة كل ٦ أشهر مما سيقتل عامل الملل و الروتين من إستخدام النظام لفترة طويلة
-يوجد مواقع و منتديات ضخمة تدعم اوبنتو بشكل كبير سواء من ناحية البرامج او الواجهات و الخلفيات و غيرها الكثير.
-لا تؤثر به الفايروسات العادية.



ذكرت الجوانب الإيجابية لهذا النظام سأنتقل الأن للحديث عن أبرز مشكلاته و سلبياته:
-ربما السيئة الأولى لهذا النظام هي عدم توفر البرامج الإحترافية له مثل مجموعة برامج ادوبي adobe او برامج التصميم الهندسي و الثلاثي الأبعاد ( max maya autocad ....etc) و غيرها من البرامج المهنية التي لا غنى عنها لبعض المستخدمين .
-هنالك بعض المشاكل مع بعض القطع و تعاريفها(خاصة كروت الشاشة الإحترافية)
- الفكرة مغلوطة حول توزيعات لينكس بشكل عام و هي الصعوبة و هي فكرة مغلوطة تعيق انتشار هذا النظام.
-لا تزال هنالك خدمات و تسهيلات يحتاجها النظام خاصة من ناحية المستكشف.
-لا توجد العاب ضخمة احترافية لهذا النظام ، ان كنت من محبي سيخيب أملك.

يبدو ان معظم مشاكل اوبنتو لا علاقة له بها بشكل مباشر، ربما لا يزال انتشاره متواضعا جدا، و لكن في حالة مستخدم عادي اظن ان انسب نظام تشغيل هو اوبنتو سواء من ناحية الميزانية و التكلفة او من ناحية الدعم و الإمكانيات.

في النهاية أشبه العلاقة مع انظمة التشغيل بالعلاقات مع الجنس اللطيف
-ويندوز نظام التعامل معه كالتعامل مع الزوجة بشكل يومي قد تقوم بواجباتها بأكمل وجه و لكن قد تمل بسبب الروتين و المشاكل و الطلبات.

-ماكنتوش التعامل معه كالتعامل مع فتاة جميلة تكون مديرتك في العمل ،كل ما فيها انيق و جميل و فاتن و لكنها سترهقك و تُنفرك بسبب حب السيطرة و الغرور و الثقة الزائدة بالنفس.

-أوبنتو التعامل معه كالتعامل مع عشيقة: مغامرة جميلة و تسهيلات بلا حدود و نكهة جديدة متغيرة دوماً و لكن من الصعب أن ترتبط معها بشكل كامل.


هناك 6 تعليقات:

  1. جامدة

    حلو جدا التشبيه في الاخر

    ردحذف
  2. موضوع رائع و اسلوب جميل
    اوافقك الرأي

    ردحذف
  3. أجمل موضوع حول الأنظمة قرأته في حياتي ..
    متكامل ممتع و مفيد ..

    و بصراحة أنا قريتو بالفترة الصحيحة .. لأني بفترة تقلب بين الأنظمة و حاليا مقضيها عالابونتو .. و انت زدتني اصرار اني ابقى عليه .. D:

    شكرا الك

    ردحذف